حاورته / رقية عثمان .. ليبيا

حاورته
..ترعبني يارجلآ تستكين عنده الخلجات
قال..لست مرعبا ، بل مبشرا وساكن الأوجاع . ألم تقولي آآه
..قلتها بوجع وتقاسيم وجهك حاكت وجعي
حين بخوف قلت مابك
قال .. وكأني جلست معك عمرا وتحاورت معك دهرا
..مبدع في كل تفاصيلك
ولايعيقك شيء تسلب الحرف من الحرف
قال .. سأجرك بالأحرف حرفآ حرفآ حتي آراك مستسلمة
دهاليز حروفك ترهقني
مابين شهقة واخرى أحاول ألملمها
قال .. بل انت صاحبة الأحرف التي لا تنتهي ، فهي كوقود لا يمل ، كلما اقتربت زاد ، وكلما ابتعدت زاد ، حيرتني ياصاحبة الأبجديات
..الوذ بالصمت
وانا بمحراب كلماتك تتلوى حروفي وترتعش
ماتراها تقول
قال .. ما أريده ، كسر كل شي حولك ، اريد ان أري الغيب الذي تتلحفين به ،
مُصِّر انا علي تجريدك من كل شي يجعلك قبلة للستر
.. اظل اراها واحتار بمغزاها وروح تنهار بسكناها فقط لانك وحدك من سطر معناها
وحدها كلماتك
قال .. جميل ان تعترفي بضعفك
..  اعشق ضعفي هو
سر قوتي
قال .. الي أقصي الجنون نسير ، اخاف ان تلتفتي فتجريني لأعتزلك كما عودتك
ايتها الأنت ، دوما تحملين مفاتيح الستر ،
الا يكفي حجابا
.. آآه من صمتي بمحراب كلماتك … اعتدتك كما انت وكفى
ويلي أتراه يغلبني واعلن هزيمتي له
مرهقة روحي
حد انها ترفض الاستسلام
#نبع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s