أوجاع يتيمة – حنين سليمان – ليبيا – صحيفة المنبر

أوجاع يتيمة ٠٠!!
بهمهمة حاءرة على شفتاي ٠٠ وغصة دمع في عيناي ٠٠ أكتب قصة وجع ٠٠ قصة حنين ٠٠ أروي فيها حزني الدفين ٠٠ الذي أنهكني على مر السنين ٠٠٠٠
بالدمع أكتبها حروفي ٠٠ على من فارقني وكان مسكنه روحي ٠٠ رحل وترك نار الفراق تشتعل بجوفي ٠٠٠٠
على غفلة ومن دون سابق انذار ٠٠ هبت ريحا ٠٠ ظننتها ريحا عابرة كالعادة ،،، تنثر غبارها وترجع من حيث أتت ٠٠ الا أن خاب ظني هذه المرة ٠٠ لم تنثر غبارا ٠٠ بل راءحة أخرى تشاربت الألم شهيقا وزفيرا ٠٠٠٠٠٠
انها رياح الموت ٠٠ ليس لها مكانا ولا زمانا معينا ٠٠ ولاتختار عمرا ولا عزيزا معينا ٠٠ فحينما تهب ٠٠ تخطف منا أحبابا وجودهم كان لنا الحياة ٠٠بالأمس كانوا معنا واليوم فارقونا ٠٠٠٠
فكان نصيب (أبي ) من نساءم ريحها ٠٠ استعجلته بالرحيل ،،، وخبأته الأرض ذاخل جوفها ،،، لم تمهلني لأشبع من راءحته ،،، ولم أتعلم منه الكثير ٠٠ تمنيت أن أكبر تحت ظله ورعايته ،،، ويشاهدني وأنا أتمم كل مرحلة من مراحل حياتي ٠٠٠٠
رحل وترك وراءه فراغا كبيرا ٠٠ ذهب الى حيث لارجعه ٠٠ ترك ديار الذنيا الزاءلة ورحل الى ديار الحق ٠٠الى الذي اختاره فاخذه عنده ٠٠٠
غاب عن ناظري ،،، ولكنه حاضرا مستوطنا بالقلب والعقل والروح ٠٠٠
حاولت كثيرا أن أخفي مشاعر الألم والحزن الذي يملأني ،،، الا أن أوقاتي التي قضيتها معه تزورني كل لحظة ٠٠ فيأبى قلبي أن يتقبل فكرة رحيله وتأبى عيناي الا عناق صوره ٠٠٠٠
حنين العمر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s