كيف وصلت حياتي إلى يد ترامب – نسيم الخرباش – ليبيا – صحيفة المنبر

في صراع بين السيدة والطفلة المراهقة، المنطق واللامنطق،.الصواب والخطأ، الوعي واللاوعي، الحقيقة والوهم، المحاولة والتوقف، أجدني أقلب كل طاولة قمار جلست إليها، وحاولت أن ألعب بكلماتي وأربح مبلغاً زهيد من الحشو الفكري المستنبط من تجاربي ومعتقداتي على أنها الأسمى والأرقى إلى الوضع الأخلاقي، أجدني أضحي بجسدي في كل رهان للأجساد، أخلعه وأرمي به إليهم، فيجتمعون حوله بشراسة ككلاب جائعة، وأكمل طريقي أسير لحم على عظم أنفخ الوجع إلى الخارج فيتكثف أكثر عند داخلي، الأمر أشبه بمحاولة إنهاء أو تقيء، فكل ماإن حاولت تقبيل الحياة، بصقت في وجهي، أجل أنها تقولها بطريقة أكثر عنفاً وفتكاً بفؤادي وبكل ماملكت من أحاسيس أنها تمزقها تمزيقاً، تماماً كما تفعل الجدة بقميص عمي المتوفى المهتريء، تمسكه من كلتا الجانبين ثم تمدد به حتى يصدر صوتاً أشبه بالنواح، لم تفعلي بي ذلك أيتها الحياة العجوز، فقط صديقاً واحداً كان سيحل الأمر، سيجعلني أصحو الصباح دون أن أشرب الماريغوانا، دون أن أمكث في حوض الماء الساخن مدة ساعات طويلة وأنا أطالع السقف، وأنقذ الحشرات من الغرق، ثم أتأملها بخطواتها المترنحة وأعتذر لها لأني لم أقفز في الوقت المناسب، أتأمل بها كما كان من المفترض أن أتأمل بعيني حبيب، ولكن ها هنا أوزع بعاطفتي على كل ماساد من الكائنات، آخر أمنحه الدفئ وثاني أواسي وحشته، وغيره أرسل له رسائل طويلة عوضاً عن العشيقة التي فقد، حسناً ماذا عني ! من منهم سيسخر نفسه من أجلي ! بالكاد أجد من يلقي التحية!، حياة بكل هذا التكلف لاأستطيع بها أن أستمر، أنها تستنزفني بشكل دائم، هل وقتي وعمري يقدمان في سوق السودا بكل هذا المقابل البخس!، لا الفتاة السيدة تطالب بحياتها، أجل أريد حياتي، سأخرج أزعق في وجه ترامب أشتمه وأرميه بفردة حذائي، أسئله أين رميت بحياتي أيها الدكتاتوري المنحل، عديم الانسانية وشهير الحيونة، سيقول لي أبحثي عنها في صندوق النفايات، سأقف عندها كقطة تبحث عن وجبة عشاءها لأنها لم تتناول شيئاً منذ فطور الأمس، أتعلمون ماكان فطور الأمس؟، فأر أب لعشرين طفلاً، أنها تأكل وكل خلاياها تنهد، وكل خلاياها تتألم، الضمير يسحجريحتضر لكنه لايموت،وبين عضعضة الروح، وتأسف الألم، وجدت حياتي مطعونة بسكين حيّ، قيل أنها بالخطأ، عندما كان شاب يحاول نحر طفلة، فنزفت حياتي بدلاً، تنهدت وحمدت الله على ذلك.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s