قصيدة النثر الفائزة بالترتيب الاول بمسابقة بوح القلم بمنبر الادب الليبي والعربي والعالمي مع تقييم الحكم وشهادة التقدير

آية الوشيش

قصيدة النثر الفائزة بالترتيب الاول  .. مع تقييم الحكم .. وشهادة التقدير

بمسابقة بوح القلم

بمنبر الادب الليبي والعربي والعالمي

بتاريخ 13/11/2018

بعنوان ( العتبة)

للمتسابقة / آية الوشيش من ليبيا

 

العتبة ..

أنا العتبة العتيقة المتعبة

التي ملت أرجل العابرين

أنا العتبة العتيقة المتعبة حد

الهشاشة الباذخة

في صمتها المهيب

الواجمة أمام القُبل

المحرمة في زواياها

أنا عتبة الجلوس

جلوس

العاطلين عن العمل

والحب

والعطاء

أحمل عرق العمال

وضحكة طفل

وموسيقي مراهق

وأمنيات شابة

مرهفة ومرهقة

تلاحق حلم

في متاهة قدرها

عتبة مهملة في

الحدائق تزورني العصافير

وتضايقني فضلات الحمام

توشوش لي الأشجار وتخفي بظلها

حزني

وتبوح لي السماء

بالمطر

فتشق شقوقي زهرة متمردة

ترغب في إعطاء الأمل

أنا عتبة عتيقة

تكفكف دمع طالب

لايري أن العلم نور

بعد كل إمتحان

بقدر ما يعلم

كم يبدو الضعيف لئيماً

إذ صار معلماً

أنا العتبة العتيقة

التي زينتها سيدة ذاك البيت

في كل مرة

تحاول إخفاء كدمات الروح

والجسد

قائلة زادت وأزدادت

فيما يردد من حولها

ماذا ؟

معلنة أنها تشققاتي!

أنا وهي نتشابه لكنه

الكبرياء

أنا العتبة العتيقة

في طوابير بنوك ليبيا

ألملم لعنات الحكومة

كلما بصق عليّ مواطن لا يبالي

بنظافتي بقدر ما

يمقت وساخة السياسة !

ترفسني رِجل إمرأة

أخبروها أن المال

لم يكن يوماً مِن حظ

البسطاء

نُثر علي سطحي فتات خبز

من شبعت بطونهم

وخوف مِن جاعت بطونهم

علي قدم وساق

يقف الجميع فوق

عتاقتي

إينما كانوا

وأينما كنت

ولا احد يهتم

بهشاشتي الباذخة

في صمتها المهيب !

إلا شاعرة تكتبني

اعتقد أنها أيضا

عتبة في صورة إنسان !

 

آية الوشيش / ليبيا

تقييم الحكم ..

آية الوشيش / العتبة .. الصورة الرمزية في قصيدة الكاتبة آية الوشيش (العتبة) كان اختيارا موفقا غنيا بالايحاء وظفته الكاتبة  في القصيده بشكل مكنها من الانتقال السلس الجميل من فكرة الي اخري مع اتساق السرد وتناسق الافكار واستطاعت من خلاله اسقاط رؤيتها الشعرية في صور متلاحقة ومختلفة ، كلها احتواها رمز واحد تجلي بمعان متعدده خلال مستويات الافكار التي تنقلت عبرها الكاتبة بسلاسة وببراعة وبلغة صحيحة سهلة بعيدة عن الغموض والمجاز المغلق وبشكل يجعل رسالة القصيدة تصل للمتلقي في صورتها الانفعالية الجميلة ..هذا برأيي ما يجعلها تستحق المركز الاول.

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s